ادرس بالمراسلة

If you know how to read Arabic and you can not read the below then you need the browser "Internet Explorer". If you do not have the "Internet Explorer" then you need to copy this page and past it on "Microsoft Word" that have Arabic fonts.

To go back to the web in English click here: ENGLISH LANGUAGE

معهد القدس للكتاب المقدس

 

معهد القدس للكتاب المقدس يقدم لك الدروس الآتية :

3 - الكل بالنعمة

2 - انجيل يوحنا

1 - حياة المسيح (2)


6 - تاريخ الكنيسة

5 - نبواة

4 - ماذا يقول الكتاب المقدس

مسحاء كذبة

المسحاء الكذبة الذين سيأتون في آخر الأزمان سيعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا. البعض يظن بأن المسحاء الكذبة سيكونون سراقين وسكيرين وملحدين وسحرة ولكن ماذا يقول الله في الكتاب المقدس وهذا ما قاله الرب يسوع المسيح. "لانه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا." متى 24:24 لقد أنذرنا المسيح بأنه في آخر الأزمنة سيأتي مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب. من هم هؤلاء المسحاء الكذبة الذين سيدعون بأنهم من أتباع المسيح ولكن ليس لديهم روح المسيح لأنهم لو كانوا ممسوحين بالروح القدس لاحترموا ما جاء في الكتاب المقدس "وليس بأحد غيره الخلاص لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص." أعمال 12:4. فكل ممسوح بالروح القدس يعلم ويؤمن "بأنه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح." ا تيموثاوس 5:2. المسحاء الكذبة تهتم في عمل العجائب والتنبؤ وإخراج الشياطين والتكلم بألسنة و يعلموا عكس ما قال يسوع المسيح فهم يقولون لك ان لم تفعل المعجزات والآيات فأنت لست مؤمنا ولكن يسوع يقول "كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا الشياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة فحينئذ أصرح لهم إني لم أعرفكم قط. اذهبوا عني يا فاعلي الإثم." متى 22:7و23 كثيرون هم الذين سيقولون ليسوع أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين باسمك صنعنا قوات كثيرة.

كثيرون يتنبأون باسم المسيح ويتكلمون بالألسنة ويدعون بأنهم يتكلمون بإرشاد الروح القدس وهم يكذبون على الله وعلى أنفسهم. ويعلمون ان الخلاص بعمل المعجزات ولكن الرسول بولس يقول "لأنكم بالنعمة مخلصون بالإيمان وذلك ليس منكم هو عطية الله. ليس من أعمال كيلا يفتخر أحد." أفسس 8:2و9. الله يقول بان الخلاص ليس بالأعمال لا هو بأعمال الحسنات ولا هو بأعمال التكلم بالسنة ولا هو بأعمال المعجزات ولا هو بأعمال الطاعة والمعمودية بل الخلاص هو بالنعمة والإيمان. هل تصدق قول الله؟ الإنسان الذي يؤمن بأن المتجدد يمكن ان يهلك فهو لم يأخذ تعليمه من الروح القدس بل أخذه من الشيطان. لقد ظن الشيطان بأنه يستطيع ان يجرب المسيح ويسقطه في التجربة وظن بأنه يستطيع أن يضل المختارين. "حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا" هذا يدل ان الشيطان لن يستطيع ان يضل المختارين. المسحاء الكذبة تسمح للمرأة ان تعلم وتتسلط في الكنيسة. ولكن الكتاب المقدس يقول "لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس مأذونا لهنّ ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس ايضا." 1 كورنثوس 14: 34 "ولكن لست آذن للمرأة ان تعلّم ولا تتسلط على الرجل بل تكون في سكوت." 1 تيموثاوس 2: 12

المسحاء الكذبة هدفهم صنع المعجزات و التكلم بالسنة. المسيح قال لهم ان كثيرون سيتنبأون ويخرجون شياطين ويصنعون قوات كثيرة باسم المسيح. ولكنه سيصرح لكل هؤلاء لم أعرفكم قط اذهبوا عني يا فاعلي الإثم. المسحاء الكذبة بدل ان يؤمنوا بالرب يسوع المسيح المخلص الوحيد ينكروا قوة دم المسيح ويضيفوا إليها أعمالهم ومعجزاتهم وتكلمهم بألسنة وشفاءهم للناس وإخراجهم الشياطين وكأن دم المسيح غير كافي لمغفرة كل خطية. كل من يقول بأن دم يسوع المسفوك على الصليب لمغفرة الخطايا هو غير كافي للخلاص يكون ذلك القائل مسيح كذاب. لانه لا يؤمن في قول الله "عالمين أنكم افتديتم لا بأشياء تفنى بفضة أو ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلّدتموها من الآباء بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح." 1 بطرس 18:1و19. وتقول الرسالة إلى العبرانيين "فبهذه المشيئة نحن مقدسون بتقديم جسد يسوع المسيح مرة واحدة." عبرانيين 10:10. فبتقديم جسد يسوع المسيح مرة واحدة كافي لكي يقدسنا للدخول إلي السماء ولسنا بحاجة لعمل المعجزات لكي نتأكد بأننا ذاهبين إلي السماء لان الكتاب يقول "لانه بقربان واحد قد أكمل إلي الأبد المقدسين." عبرانيين 14:10. فعلينا ان نؤمن بأن يسوع بموته على الصليب كقربان أو كفدية قد أكمل إلى الأبد المقدسين لان الإنسان يتقدس بتقديم جسد يسوع مرة واحدة. فيسوع بدمه أكمل قداستنا فأصبحنا بلا خطية "لانه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة." عبرانيين 22:9. "ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية."

فدم يسوع المسيح يطهر الذي يسلك في النور ويصير من أبناء النور. فآمن بالنور يسوع المسيح الذي قال "أنا هو نور العالم" فتصير من أبناء النور ودم يسوع المسيح يطهرك من كل خطية فلا يبقى عليك ولا خطية ولهذا تدخل السماء لان الله قال "وبدون قداسة لا أحد يرى وجه الرب" ولكن الأنبياء الكذبة ستغير هذه التعاليم وتستبدلها بتعاليم أخري كاذبة. ان هؤلاء المسحاء الكذبة سيعطون آيات عظيمة فمنهم من يتنبأ باسم المسيح وكثيرون منهم سيخرجون الشياطين باسم المسيح ولكن لأنهم لم يؤمنوا بأن دم المسيح هو لمغفرة الخطايا ولم يؤمنوا بأن بالنعمة وبالإيمان الإنسان يتخلص وليس بالأعمال فسيقول لهم يسوع إني لم أعرفكم قط. "ولكن كان أيضا في الشعب أنبياء كذبة كما سيكون فيكم أيضا معلّمون كذبة الذين يدسّون بدع هلاك وإذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم يجلبون على أنفسهم هلاكا سريعا." 2 بطرس 2: 1 لقد قال يسوع "إني لم أعرفكم قط" فلم يقل يسوع كنت أعرفكم ولكن الآن فلا أعرفكم بل قال يسوع لهم "إني لم أعرفكم قط". لأنهم ينكرون الرب الذي اشتراهم يجلبون على أنفسهم هلاكا سريعا. جاء أحد هؤلاء الكذبة من الولايات المتحدة الاميركية إلى مصر واتفق مع أحد الشباب في تمثيل دور الأعرج ولكي يقوم هو بشفائه في القدس وبعد ان جمع الناس ومثل دور الشافي وشفي الشاب الأعرج وتكلم بألسنة. وفجأة دخل شاب وشهد "هذا صاحبي وأنا أعرفه جيدا ان رجليه صحيحتين." ان هؤلاء المسحاء الكذبة وهؤلاء الأنبياء الكذبة سيأتون بآيات وعجائب حتى يضلوا لو أمكن المختارين . لان يسوع قال "خرافي تسمع صوتي وأنا اعرفها فتتبعني. وأنا أعطيها حياة أبدية ولن تهلك إلى الأبد ولا يخطفها أحد من يدي." يوحنا 27:10،28. وقال يسوع أيضا "وأما الغريب فلا تتبعه بل تهرب منه لأنها لا تعرف صوت الغرباء." يوحنا 5:10.

المسحاء الكذبة سيأتون مقلدين الإيمان الصحيح ومدعين بأنهم مقادين بالروح القدس ويدعوا بأنهم يتنبأون بإرشاد الروح القدس فيقولوا لك الرب تكلم معي بالألسنة وقال لي احفظ السبت والناموس لكي تتخلص. او يقول لك ان دم المسيح قد جف والآن لا يستطيع ان يغفر الخطايا فعليك ان تتكلم بالسنة لكي تتخلص. فلا تصدق الشيطان ولو ظهر لك كملاك نور. فادرس كلام الرب يسوع كما جاء في الكتاب المقدس ولا تؤمن الا بكلام الله كما جاء في الكتاب المقدس. الشيطان يريد ان يغير الخلاص من عطية من الله الى خلاص بالاعمال. ولكن آراء الله موجودة في الكتاب المقدس وتقول "قال لها يسوع انا هو القيامة والحياة . من آمن بي ولو مات فسيحيا". يوحنا 25:11 ويقول الله في الكتاب المقدس "لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية." يوحنا 16:3 ويقول ايضا "الذي يؤمن بالابن له حياة أبدية والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله." يوحنا 36:3. فلقد صدق الناس الشيطان الذي يقول لهم الذي يتكلم بألسنة يتخلص والذي يشفي يتخلص والذي يخرج الشياطين ويقيم الموتى يتخلص وكل من يعمل آيات وعجائب يتخلص. ولقد عرف المسيح بأن بالأزمنة الأخيرة سيأتي كثيرون مقادين بأرواح مضلة وكاذبة يهتمون بالألسنة والشفاء وإخراج الشياطين وعمل المعجزات اكثر من اهتمامهم بتسليم قلوبهم ليسوع. فجاء كذاب إلى ضريرة وقال لها يسوع قال لي أن اصلي من أجلك وهو سيشفيك. وصلى هذا الليل كله ولم تشفى الضريرة وعند الصباح قال لها لم يشفيك يسوع لأنك لست مؤمنة. لماذا عندما جئت قلت بأن الرب أرسلني لأشفيك وبعد ان صرفت الليل كله بالصلاة قلت انك غير مؤمنة. المسحاء الكذبة ان صلوا ولم يشفى المريض قالوا له ليس عندك ايمان.

جاءني أحد هؤلاء الرسل الكذبة مرة وقال لي تعال معي لكي نصلي من أجل هذا الميت لنقيمه من الموت. لأن الرب يسوع أعطاني الإرشاد لأقيمه. فقلت له اذهب اذا و قيمه من الموت ان كان الرب يسوع هو الذي أعطاك الإرشاد وان لم تقيمه ستكون مسيح كذاب. فتراجع عن الذهاب ولم يذهب. الروح القدس لا يعطي إرشاد كاذب، يسوع لم يرسل تلاميذه ليجربوا على الناس ان كان باستطاعتهم إخراج الشياطين. المسيح لا يرسلنا لنجرب وليس عمل المسيح هو تجربة فهو لا يرسلنا لنجرب ان كان باستطاعتنا ان نشفي أو ان كان باستطاعتنا ان نقيم الموتى أو ان كان باستطاعتنا ان نخرج الشياطين، ولكن يسوع يعطينا الإرشاد وعندما نصلي حسب الإرشاد يستجيب للصلاة. لقد تفشت التعاليم الكاذبة بين الذين يتكلمون بألسنة فهم يدعون بأنهم بوضع الأيادي يعمدون بالروح القدس وبهذا يدعون بأنهم رسل المسيح. المسيح أعطى الرسل أن يعطوا الروح القدس ولم يعط كل التلاميذ. يوجد مكانين فقط ذكر فيه بأن الرسل أعطت الروح القدس. في المرة الأولى كان بطرس ويوحنا في السامرة ووضعا الايادي على الذين آمنوا واعتمدوا فقبلوا الروح القدس. وعندما آمن تلاميذ يوحنا واعتمدوا وضع بولس يديه عليهم فحل الروح القدس. ان ثلاثة رسل فقط وضعت يديها وأعطت الروح القدس ولكن المسحاء الكذبة الكثيرون اليوم الذين يملأون العالم رجالا ونساء يدعون باستطاعتهم إعطاء الروح القدس والتعميد بالروح القدس وكأنهم أعظم الرسل وكأنهم خليفة الرسل.

البقية انقر - مسحاء كذبة