If you know how to read Arabic and you can not read the below then you need the browser "Internet Explorer". If you do not have the "Internet Explorer" then you need to copy this page and past it on "Microsoft Word" that have Arabic fonts.

معهد القدس للكتاب المقدس - ص. ب. 19349 - القدس

حياة المسيح (2)

للحصول على هذه الدروس ارسل لنا : Email : ahima@palnet.com

الدرس الاول

قد تسأل ما هو الهدف من درس حياة المسيح، الهدف الاساسي لدرس حياة المسيح لانه محور الكتاب المقدس، فلو درسنا كل سفر في الكتاب المقدس لوجدنا مذكور المسيح ان كان ذلك بالنبوات او بالاعلان او بالرموز  فمثلا لو أخذنا تكوين 15:3 "وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ»." لوجدنا اول نبوة عن الرب يسوع المسيح ففي هذه الآية واضح منها ان يسوع سيولد من نسل المرأة وقد ولد الرب يسوع من عذراء وانه ايضا سيسحق رأس الشيطان والشيطان سيسحق عقبه وهذا ايضا ما قد تم في المسيح.  في رموز العهد القديم نرى الرب يسوع المسيح.  فمثلا نراه في خيمة الاجتماع وظهر للأنبياء وكلم ابراهيم وموسى، ان الرب يسوع كان موجودا منذ الازل، لهذا السبب ندرس حياته عندما تجسد وعاش بيننا.

في عبرانيين 2:12 "2نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ، الَّذِي مِنْ أَجْلِ السُّرُورِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ، احْتَمَلَ الصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِالْخِزْيِ، فَجَلَسَ فِي يَمِينِ عَرْشِ اللهِ." عبرانيين 8:13 "8يَسُوعُ الْمَسِيحُ هُوَ هُوَ أَمْسًا وَالْيَوْمَ وَإِلَى الأَبَدِ." نرى الرب يسوع رئيس الايمان ومكمله كما نراه ايضا هو امسا واليوم والى الابد.  ان الرب يسوع لم يتغير منذ الازل ولن يتغير الى الابد فهوغير مخلوق وبما ام يسوع هو ازلي ورئيس الايمان فعلينا ان نعرفه ولهذا بولس الرسول قال في فيليبي 10:3 "10لأَعْرِفَهُ، وَقُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وَشَرِكَةَ آلاَمِهِ، مُتَشَبِّهًا بِمَوْتِهِ،"  بولس اراد ان يعرف المسيح و قوة قيامته واراد ان يختبر شركة آلامه لو ان الرب يسوع كان فيلسوف فقط او نبي عادي لما اهتم به بولس الرسول الشاب الذي قد تعلم الفلسفة والقانون ووصل الى اعلى درجات العلم وكان في اشغر المراكز بالقدس.

 ما هو الهدف من درسنا لحياة المسيح؟

سندرس عن الرب يسوع المسيح قبل تجسده وثم سننتقل لندرس عن ولادته وطفولته وخدمته على هذه الارض وسندرس ايضا بالتفصيل عن خدمته ومعجزاته ومواعظه وصلبه ودفنه وقيامته وبعض الخدمات بعد قيامته.  وسيكون مصدر معلوماتنا مأخوذ من الاناجيل الاربعة "متى، مرقس، لوقا، يوحنا، الاناجيل التي تتكلم عن الرب يسوع المسيح وكل انجيل يكلمنا بموضوع مختلف عن يسوع فمثلا متى يظهر لنا يسوع الملك والمتنبأ عنه في التوراه والانبياء والمزامير، بينما مرقس يظهر لنا يسوع الخادم ليقدم لنا مسيح متواضع جاء لكي يزيل اوجاع البشرية ومشاكل المجتمع، ثم ان لوقا يكلمنا عن انسانية المسيح ويظهر لنا الرب يسوع الكامل ويظهر لنا يسوع الانسان الذي يهتم في الانسانية، واخيرا انجيل يوحنا الذي يكتب الى الخطاة عن ابن الله فهو يحصر اهتمامه في الانسان الخاطيء لكي يظهر له يسوع ابن المخلص الذي يستطيع ان يخلصه ويوحنا يشدد على الوهية المسيح وكما يقول يسوع في انجيل يوحنا 30:10 "أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ" 

 المسيح قبل ولادته:

لو درسنا الآية في عبرانيين 8:13 "يَسُوعُ الْمَسِيحُ هُوَ هُوَ أَمْسًا وَالْيَوْمَ وَإِلَى الأَبَدِ." لفهمنا جيدا ان يسوع موجود منذ الازل والى الابد اي انه غير مخلوق ويساند هذا الرأي يوحنا 1:1 و3 ويقول "1فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ ... 3كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ." وأخيرا ينتقل الى عدد 14 ويقول "14وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا" من هذه الآيات يتضح لنا ان الكلمة هو الله، وان الكلمة صار جسدا وهذا يعني ان الله تجسد في الرب يسوع المسيح. ففي العدد 3 يقول "كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ" الله الذي تجسد هو خلق كل شيء وبما ان الله الذي تجسد هو الرب يسوع المسيح فاذا الرب يسوع كان مع الله منذ البدء، ولا عجب ان نرى هذه الآية في تكوين 26:1 "26وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ»." وفي هذه الآية نرى صورة الجمع في كلمة "نعمل" وفي الكلمتين "على صورتنا كشبهنا".  لماذا يستعمل الله صيغة الجمع في هذه الكلمات اليس هذا برهانا على ان الكلمة هو الله، وهو الذي به كان كل شيء وهو ايضا صار جسدا ولذلك قال المسيح "انا والآب واحد".

عبرانيين 7: 1-3 يقول "1لأَنَّ مَلْكِي صَادَقَ هذَا، مَلِكَ سَالِيمَ، كَاهِنَ اللهِ الْعَلِيِّ، الَّذِي اسْتَقْبَلَ إِبْرَاهِيمَ رَاجِعًا مِنْ كَسْرَةِ الْمُلُوكِ وَبَارَكَهُ، 2الَّذِي قَسَمَ لَهُ إِبْرَاهِيمُ عُشْرًا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ. الْمُتَرْجَمَ أَوَّلاً «مَلِكَ الْبِرِّ» ثُمَّ أَيْضًا «مَلِكَ سَالِيمَ» أَيْ «مَلِكَ السَّلاَمِ» 3بِلاَ أَبٍ، بِلاَ أُمٍّ، بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ. هذَا يَبْقَى كَاهِنًا إِلَى الأَبَدِ." من هو هذا ملك ساليم؟ الذي 3بِلاَ أَبٍ، بِلاَ أُمٍّ، بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ هل هنالك غير الرب يسوع المسيح ابن الله ... الذي جاء ككاهن الله في ملكي صادق.

عندما تحاجج اليهود مع المسيح وسألوه قائلين "فَقَالَ لَهُ الْيَهُودُ:«لَيْسَ لَكَ خَمْسُونَ سَنَةً بَعْدُ، أَفَرَأَيْتَ إِبْرَاهِيمَ؟»"  يوحنا 57:8 أجابهم يسوع "58قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ»".  يوحنا 58:5 . لم يقل يسوع قبل ان يكون ابراهيم أنا ولدت او خلقت بل قال "أنا كائن" لان المسيح كائن منذ الازل وعندما ولد من مريم العذراء فهو قد اخذ على نفسه صورة الانسان لكي يفدي الانسان من الهلاك المؤكد له.  فالمسيح لم يكن له بداية أيام ولم يخلق بل هو منذ الازل مع الآب والروح القدس والآب والابن والروح القدس هو الله.  فيسوع كائن قبل وجود ابراهيم وقبل آدم وقبل وجود العالم باسره.  فهو كائن قبل الشمس والقمر والنجوم فهو كائن قبل الملائكة والشياطين فهو كائن قبل وجود الانسان وفلسفته وهو كائن قبل الانبياء والاديان وهو الذي خلق الكون وارسل الانبياء.  هذا هو الرب يسوع الذي سندرس عنه.

 

 

الدرس الثاني

 

أول عمل قام به الرب يسوع المسيح هو الخلق أي ان يسوع والآب واحد عندما خلق الله العالم وقد ذكرنا في يوحنا 3:1 "كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ" وذكر بولس في 1 كورنثوس 6:8 "6لكِنْ لَنَا إِلهٌ وَاحِدٌ: الآبُ الَّذِي مِنْهُ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ لَهُ. وَرَبٌّ وَاحِدٌ: يَسُوعُ الْمَسِيحُ، الَّذِي بِهِ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ، وَنَحْنُ بِهِ." وفي افسس 9:3 "9وَأُنِيرَ الْجَمِيعَ فِي مَا هُوَ شَرِكَةُ السِّرِّ الْمَكْتُومِ مُنْذُ الدُّهُورِ فِي اللهِ خَالِقِ الْجَمِيعِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ. " وكما نرى ايضا في كولوسي 16:1 "16فَإِنَّهُ فِيهِ (المسيح) خُلِقَ الْكُلُّ: مَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَ. الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ" فهنا نرى الرب يسوع المسيح انه خلق كل ما في المسوات وما على الارض وبذلك يوضح لنا السبب الذي جاء في تكوين حيث يقول "نعمل" وبذلك يعلن عمل جماعي وثم في مكان آخر يتكلم فيقول في البدء خلق الله السموات والارض دلالة على أن المسيح غير منفصل عن الآب وقد اشترك الروح القدس في عمل الخلق.

في تكوين14: . 18.، 19 "18وَمَلْكِي صَادِقُ، مَلِكُ شَالِيمَ، أَخْرَجَ خُبْزًا وَخَمْرًا. وَكَانَ كَاهِنًا ِللهِ الْعَلِيِّ. 19وَبَارَكَهُ وَقَالَ: «مُبَارَكٌ أَبْرَامُ مِنَ اللهِ الْعَلِيِّ مَالِكِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ،" قلنا ان ملكي صادق "بِلاَ أَبٍ، بِلاَ أُمٍّ، بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ" الذي تكلمنا عنه سابقا وقد بارك ملكي صادق ابراهيم.  وأعطي ابراهيم عشرا من كل شيء الى ملكي صادق.

لقد ظهر الرب يسوع المسيح أيضا كملاك مرسل فتكلم مع ابراهيم كما جاء في تكوين 7:12 "7وَظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ: «لِنَسْلِكَ أُعْطِي هذِهِ الأَرْضَ». فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ " وأيضا ظهر في تكوين 1:17 "وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً"  وظهر ايضا عند بلوطات ممرا. كما جاء في تكوين 1:18 " وَظَهَرَ لَهُ الرَّبُّ عِنْدَ بَلُّوطَاتِ مَمْرَا وَهُوَ جَالِسٌ فِي بَابِ الْخَيْمَةِ وَقْتَ حَرِّ النَّهَارِ،"  ظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار" وأيضا قد ظهر الرب الى موسى كما جاء في خروج  16:3 "اِذْهَبْ وَاجْمَعْ شُيُوخَ إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمُ: الرَّبُّ إِلهُ آبَائِكُمْ، إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ظَهَرَ لِي قَائِلاً: إِنِّي قَدِ افْتَقَدْتُكُمْ وَمَا صُنِعَ بِكُمْ فِي مِصْرَ." وفي مكان آخر من الكتاب المقدس ظهر لسليمان كما جاء في 1 ملوك 2:9 "2أَنَّ الرَّبَّ تَرَاءَى لِسُلَيْمَانَ ثَانِيَةً كَمَا تَرَاءَى لَهُ فِي جِبْعُونَ" وقد ظهر لاشخاص عديدين.  واخيرا نذكر ظهور ملاك الرب الى منوح عندما سأل منوح ملاك الرب وقال له ما اسمك أجابه ملاك الرب "18فَقَالَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ: «لِمَاذَا تَسْأَلُ عَنِ اسْمِي وَهُوَ عَجِيبٌ؟»." قضاة13 : 18 وقد تنبأ اشعياء عن يسوع قائلا "6لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ." اشعياء 6:9 هذه الآية تقول لنا ان المولد يدعى اسمه عجيبا مشيرا الها قديرا فنلاحظ ان المولود هو اله قدير وفي نفس الوقت اسمه عجيبا فمن هو هذا غير ملاك الرب او بمعنى آخر الرب نفسه الذي ظهر لمنوح وعندما سأل وقال كيف تسأل عن اسمي وهو عجيب.  وقد ظهر ايضا في اتون النار كما جاء في دانيال 25:3 "أَجَابَ وَقَالَ: «هَا أَنَا نَاظِرٌ أَرْبَعَةَ رِجَال مَحْلُولِينَ يَتَمَشَّوْنَ فِي وَسَطِ النَّارِ وَمَا بِهِمْ ضَرَرٌ، وَمَنْظَرُ الرَّابعِ شَبِيهٌ بِابْنِ الآلِهَةِ»" عندما وضع نبوخذنصر شدرخ وميشخو عبد نغو  في اتون النار لانهم رفضوا أن يسجدوا لتمثال الذهب الذي نصبه الملك.  نرى انه لم يكن للنار قوة على اجسامهم وشعرهم ورؤوسهم وبينما هم في اتون النار رأى الملك أربعة أشخاص يتمشون في وسط النار وما بهم ضرر ومنظر الرابع شبيه بابن الالهه.  يا ترى من هو هذا الذي كان يتمشى مع شدرخ وميشخ وعبد نغو؟؟ من هو هذا الذي كان شبيه بابن الالهه؟؟ من هو هذا الذي جعل النار بلا قوة؟  وبلا تأثير؟  انه ابن الله الرب يسوع المسيح.

 

نبوات عن مجيء المسيح

لم يكن مجيء المسيح سرا لا يعرفه أحد، بل كل من درس الكتاب المقدس كان يستطيع ان يعرف في أي مكان ومن أي قبيلة والوقت الذي سيولد به المسيح فمثلا، لقد أعلن الله أن المسيح سيولد من نسل ابراهيم وقد داء في تكوين22 :.  18. "وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي" وكيف كان نسل ابراهيم وكان بركة الى كل قبائل الارض وعيّن الله مجيء المسيح من سبط يهوذا الذي كان من نسل ابراهيم.  ذكر الكتاب المقدس في تكوين  49: 10  "لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ" وشيلون في هذه الآية يقصد به المسيح.  لقد حصر أيضا مجيء الرب يسوع المسيح من بيت قبيلة يهوذا من نسل ابراهيم وكما جاء في أشعياء 11: 1-2"1وَيَخْرُجُ قَضِيبٌ مِنْ جِذْعِ يَسَّى، وَيَنْبُتُ غُصْنٌ مِنْ أُصُولِهِ، 2وَيَحُلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ، رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ، رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ، رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَمَخَافَةِ الرَّبِّ" ولقد ذكر ايضا الكتاب المقدس عن ولادة المسيح من نسل المرأه فجاء في تكوين 15:3 "وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ»." انه سيولد من نسل المرأة وعندما جاء يسوع حبل به بالروح القدس ولم يكن له أب أرضي وبذلك تتم به نبوة اخرى ذكرها اشعياء 7: 14"14وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ»." وهذه الآية تقول بأن يسوع سيولد من عذراء ولقد ولد يسوع من العذراء مريم التي حبلت به بالروح القدس ولم تكن قد تزوجت بعد.  وهذه الآية ايضا تعلن اسم الرب يسوع فتقول وتدعو اسمه عمانوئيل " ونفسيره الله معنا، حقيقة ان يسوع كما جاء في النبوات عنه كان الله معنا:.  ليست الآية الوحيدة التي تعلن الوهية المسيح فلقد جاء ايضا في اشعياء 6:9 "لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ." حيث جاء أن الولد الذي سيولد سيكون إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا.

ان هذه النبوة لم تحرف وكيف من المعقول ان يحرف اليهود ليجعلوا من مولود آله وبذلك يحرفوا كتبهم وفوق هذا كله وجد احد الرعاة مخطوطات في خربة قمران وأحدى هذه المخطوطات كانت سفر اشعياء وقد كتبت هذه المخطوطة مئات السنين قبل المسيح وهي تطابق سفر اشعياء الموجود عند المسيحيون واليهود حاليا.  وبذلك تنتهي خرافة ان هذه النبوة قد حرفت.

لم يكتفي الكتاب المقدس بهذا القدر من النبوات بل استمر ليعلن المكان الذي سيولد فيه المسيح فقال ميخا 5: 2 "2«أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ»." والواضح من هذه الآية ان المسيح سيولد في بيت لحم والواقع لقد ولد المسيح في بيت لحم.  لا تكتفي هذه النبوة في اعلان مكان ولادة يسوع بل تعلن الوهيته فتقول "وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ ". من هو هذا الذي سيولد في بيت لحم وهو أزلي.  وهل هناك أحد أزلي غير الله؟

وأهم كل هذه النبوات التي تتكلم عن زمن ولادة المسيح فيقول لنا دانيال 9: 25 "25فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّهُ مِنْ خُرُوجِ الأَمْرِ لِتَجْدِيدِ أُورُشَلِيمَ وَبِنَائِهَا إِلَى الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ سَبْعَةُ أَسَابِيعَ وَاثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعًا، يَعُودُ وَيُبْنَى سُوقٌ وَخَلِيجٌ فِي ضِيقِ الأَزْمِنَةِ. 26وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعًا يُقْطَعُ الْمَسِيحُ وَلَيْسَ لَهُ، وَشَعْبُ رَئِيسٍ آتٍ يُخْرِبُ الْمَدِينَةَ وَالْقُدْسَ، وَانْتِهَاؤُهُ بِغَمَارَةٍ، وَإِلَى النِّهَايَةِ حَرْبٌ وَخِرَبٌ قُضِيَ بِهَا" فلو حسبنا عدد السنين من تجديد يناء اورشليم الى موت المسيح على الصليب نرى 434 سنة وبذلك يكون 62 اسبوع سنين فكل من عاش على زمن المسيح وعمل هذا الحساب فكان عليه ان ينتظر مجيء المسيح.

 

 

الدرس الثالث

  ولادة يسوع المسيح

الاستعداد لولادة المسيح

ان حالة البلاد عند ميلاد الرب يسوع المسيح كانت تتدهور وقد أصبح الناس أشرارا وذلك بالمقارنة الى أيام حكم الملوك شاوول وداود وسليمان، وقد حكم كل واحد منهم مدة 40 سنة.  ومن ثم أخذت الاحوال تتدهور وانقسمت المملكة وحكم مملكة اسرائيل أشرار بينما حكم مملكة يهوذا ملوك في بعض الاحيان كانوا اشرار، وفي أحيان اخرى كانوا مصلحين.  واستمرت الانبياء في تقديم راسالتها واعلان صوت الله الى 400 ق.م. حيث توقف الله عن ان يكلم هذا الشعب وكان آخره هؤلاء الانبياء ملاخي.  فهكذا ارى ان في أيام ولادة المسيح كان الناس بعيدون عن الله.  وكانت دولة الرومان تحكم اسرائيل في ذلك الوقت بواسطة مجمع السنهدريم، ذلك المجمع الديني.  ولهذا أخذ مجمع السنهدريم يتدخل في السياسة.  فالحالة الدينية في ذلك الوقت كانت ضعيفة جدا والحالة الروحية كانت قد فقدت، مع انه لم يكن في ذلك الوقت عبدة اوثان ومع انه بنوا المجامع والمعابد وأماكن لنسخ الكتاب المقدس وترجمة الاشياء الدينية، مع هذا كله لم يكن هناك تقدم روحي بل كان كل هذا التقدم في المظاهر الخارجية.  ولا عجب ان صوت الانبياء قد اختفى لمدة 400 سنة.

 

الجماعات الدينية:

كان على أيام ولادة المسيح ثلاثة انواع من المتدينين:

1) الفئة الاولى وهي تدعى الفريسيين كانوا اشخاص من عامة الشعب ولكنهم كانوا ذو سلطة في الحكم فالفريسي كان يقدم العشور ويصلي وكان يظن انه احسن من كل انسان وايضا كان يكره كل الناس الذين هم غير فريسيين فانهم تركوا محبة الله ومحبة الناس وتمسكوا بالناموس حتى انهم اصبحوا عبيدا الناموس.

2) الفئة الثانية تدعى الكتبة وعم بالحقيقة جزء لا يتجزء عن الفريسيين وكان هؤلاء الفريسيون المخصصون للترجمة ونسخ الكتب المقدسة وكان علمهم مختص بالتفسيرات الدينية ولهذا كانوا محترمين من قبل الشعب واستغلوا هذا الاحترام لكي يحرفوا تفسير الكتاب ليخدم مصالحهم.

3) الفئة الثالثة وتدعى الصديقيون الاغنياء الذين كانوا لا يؤمنون بالقيامة من الاموات ولهذا السبب لم يهتموا كثيرا بمجيء الرب يسوع المسيح وقلائل من هذه الفئة كانوا روحيين فلو قلنا بأن الاكثرية كانت في حالة روحية ضعيفة جدا، فالصديقيون كانوا اضعف روحيا من الفريسيين.

لهذا نرى ان البلاد كانت بحاجة ماسة الى مخلص ينقذهم من الظلام الروحي الذي وصلوا اليه.  وقد صدق اشعياء عندما وصف هذا الارتداد بقوله "14وَقَدِ ارْتَدَّ الْحَقُّ إِلَى الْوَرَاءِ، وَالْعَدْلُ يَقِفُ بَعِيدًا. لأَنَّ الصِّدْقَ سَقَطَ فِي الشَّارِعِ، وَالاسْتِقَامَةَ لاَ تَسْتَطِيعُ الدُّخُولَ. 15وَصَارَ الصِّدْقُ مَعْدُومًا، وَالْحَائِدُ عَنِ الشَّرِّ يُسْلَبُ. فَرَأَى الرَّبُّ وَسَاءَ فِي عَيْنَيْهِ أَنَّهُ لَيْسَ عَدْلٌ"اشعياء 59: 14-15  وأخيرا أرسل الله ابنه كما قال بولس الرسول: "4وَلكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُودًا مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُودًا تَحْتَ النَّامُوسِ،" غلاطية  4: 4

 

إعلان ولادة يوحنا المعمدان: لوقا  1: 5-25

 

وفجأة بعد ان توقف الله أن يكلم الناس بواسطة الانبياء نرى ملاك الرب يظهر لزكريا في الهيكل عندما دخل يبخر واعلن عن ولادة ابنا وأمره أن يسميه يوحنا.  وكلم زكريا عن المولود الجديد وقال في بطن امه يمتليء من الروح القدس وهو الوحيد من الانبياء الذي ذكر انه امتلأ من الروح القدس وهو في بطن امه.  عندما سمع زكريا كلام الملاك لم يصدق لانه كان شيخ وامرأته كانت متقدمة بالسن ولهذا قال له الملاك تكون صامتا ولا تقدر ان تتكلم الى اليوم هذا لانك لم تصدق كلامي.  ان كثيرين من الناس اليوم مثل زكريا يسمعون الرب ولا يصدقون يطلبون ولا يأخذون لانهم يطلبون غير مؤمنين بان الرب سيستجيب لهم.

 

اعلان ولادة المسيح: لوقا 1: 26-28

 

كانت تسكن في الناصرة بالجليل عذراء اسمها مريم وكانت مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف عندما ظهر لها الملاك.  لقد أعلن الملاك الى مريم العذراء بقوله "28فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ:«سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ»" لوقا 1: 28 وفي هذا الاعلان نرى ان مريم هي مباركة بين كل النساء فهي المختارة بين كل النساء لتكون ام الرب يسوع المسيح، لانها قد وجدت نعمة عند الله، وقد أعلن أيضا الملاك لها قائلا وتسميه يسوع، ان الاسم يسوع يحمل في طياته المعنى "الرب مخلص" وهكذا نرى الملاك كيف اعلن لمريم العذراء عن ولادة الرب يسوع.  كما اعلن لها ايضا بان الروح القدس يحل عليها وستلد ابنا قدوسا يدعى ابن الله وعند هذا الاعلان كانت اليصابات أم يوحنا المعمداني حبلى في الشهر السادس، قد تتساءل لماذا اختار الرب مريم لتكون والدة الرب يسوع؟ من الواضح ان الرب اختار مريم لانها كانت في شركة مع الله وهي تنتظر مجيء المسيح وتؤمن بمحبته فكانت افضل امرأة عاشت على وجه الارض مع انها كانت بشر وليست اله.

 

زيارة مريم الى اليصابات: لوقا 1: 39-56

 

كانت هناك قرابة بين مريم و اليصابات وقد جاءت إليها مريم إلي اليهودية وهناك امتلأ الجنين بالروح القدس وعرفت اليصابات أن مريم العذراء حبلى وصرخت قائلة "42وَصَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَتْ:«مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ! 43فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟ 44فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي. 45فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ»."  لوقا 1: 42-45 وشكرت مريم الرب لأنه نظر إلى إتضاعها وعرفت أن جميع الأجيال ستطوبها وعظمت الرب وابتهجت روحها بالله مخلصها. مريم العذراء مع أنها مباركة في النساء ومطوبة لم تعلن أنها قادرة على خلاص نفسها. لكنها صرخت قائلة "46فَقَالَتْ مَرْيَمُ:«تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، 47وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي، 48لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي" لوقا 1: 46-47 بالحقيقة كانت مريم العذراء متضعة والرب رفعها فكانت تجوع وتعطش إلي البر فأشبعها.

 

 

 

أسئلة الدرس الأول

1 - أذكر نبوة في العهد القديم تتكلم عن الرب يسوع؟  _________________

2- من الذي لا يتغير؟  _____________________________________

3- ما هي المواضيع التي سندرسها؟ ___________________________ ____________ _______ _______________________________

4- أي إنجيل يظهر لنا يسوع كملك؟  __________________________

5- أي إنجيل يظهر لنا يسوع ابن الله؟ _________________________

6- اذكر براهين عن ألوهية الرب يسوع؟ _________________________  ___________ ______________________________________ __________________________________________________

7- من هو الأزلي؟ ______________________________________    

8- هل يسوع مخلوق؟ ___________________________________

9- من هو الكائن قبل إبراهيم؟ _____________________________ 

10 - من هو ملكي صادق؟ ________________________________ 

11- أي إنجيل يتكلم عن إنسانية المسيح؟ _______________________ 

12- مع من من الأنبياء تكلم ملكي صادق؟ ______________________

 

أسئلة الدرس  الثاني

1- من هو يسوع حسب كولوسي 1: 16 ؟ _______________________

2- من الذي ظهر لإبراهيم عند بلوطات ممرا؟ _____________________

3- من الذي ظهر لموسى في خروج 3: 16؟ ­­­­­­ ____________________

4- أذكر أين قال الرب ان اسمه عجيب وقارنها مع أشعياء 9: 6؟ ________

_____________________________ ______________________

5- من الذي كان يتمشى في أتون النار مع شدرخ و ميشخ و عبد نغو؟ _____

6- حسب النبوات من أي قبيلة سيولد المسيح؟ _____________________

7-  أي آية تتكلم عن زمن ولادة المسيح؟ _______________________

8- حسب النبوات في أي مدينة سيولد المسيح؟ ____________________

9- ماذا تعني كلمة عمانوئيل؟  ______________________________

10- من سيولد في بيت لحم وهو من الأزل؟ _____________________

11- من سيكون له خضوع شعوب؟  __________________________

 

أسئلة الدرس  الثالث

1- كيف كانت حالة البلاد قبل ولادة المسيح؟ ______________________ ____________________________________________________

2- من هم الفريسيون؟ ____________________________________ ___________________________________________________

3- من هم الكتبة؟ _______________________________________ ___________________________________________________

4- من هم الصدوقيون؟ ___________________________________ ___________________________________________________

5- من الذي أعلن لزكريا بأنه سيولد له ولد؟ _____________________

6- من الذي أعلن لمريم بأنه سيولد لها ولد؟ _____________________

7- من القائل "فمن أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي"؟ ________________

8- من القائل "تبتهج روحي بالله مخلصي."؟ _____________________

9- ماذا يعني الأسم يسوع؟ ________________________________

10- كيف كانت الحالة الروحية قبل ولادة المسيح؟ _________________ __________________________________________________

 

3 - الكل بالنعمة

2 - انجيل يوحنا

1 - حياة المسيح (2)


6 - تاريخ الكنيسة

5 - نبواة

4 - ماذا يقول الكتاب المقدس

 

الوسيط

اوصنا

الهي الهي لماذا تركتني

هل تعرف اسمه

صدق او لا تصدق

انت بلا عذر

هدية الميلاد

الحرية

السعادة

المتحجرات تقول

المطهر

مملكتين في صراع

مسحاء كذبة

الايمان

الذرة بين البداية والنهاية

 

ارسل لنا اسمك بواسطة البريد الالكتروني ونحن نرسل لك صفحة خاصة بك

 لتساعدك على الدراسة مع معهد القدس للكتاب المقدس

Email:  ahimadeh@yahoo.com