ادرس بالمراسلة

If you know how to read Arabic and you can not read the below then you need the browser "Internet Explorer". If you do not have the "Internet Explorer" then you need to copy this page and past it on "Microsoft Word" that have Arabic fonts.

To go back to the web in English click here: ENGLISH LANGUAGE

معهد القدس للكتاب المقدس

 

معهد القدس للكتاب المقدس يقدم لك الدروس الآتية :

3 - الكل بالنعمة

2 - انجيل يوحنا

1 - حياة المسيح (2)


6 - تاريخ الكنيسة

5 - نبواة

4 - ماذا يقول الكتاب المقدس

سلسلة دروس في النبواة

دروس في النبوات - الدرس الثاني

مقام مجيء الرب الثاني في الكتاب

إن من يتصفح الكتاب المقدس بإمعان يندهش إذ يرى أن عدد الآيات والعبارات الواردة فيه عن مجيء المسيح الثاني اكثر بكثير من إي موضوع أخر كما يتبين من الأرقام آلاتية:_ ورد ذكر الدم في الكتاب كله 513 مرة وذكر الموت 300 مرة والمعمودية 80 مرة، وربما تستغرب إذا عرفت أن ذكر مجيء الرب ثانية ورد 1527 مرة في العهد القديم و 318 مرة في العهد الجديد أي 1845 مرة في الكتاب بعهديه، أو جزء من سبعة عشر جزءا من عدد الآيات الكتاب، أو 25 مرة قدر عدد المرات التي ذكر فيها الصليب و15 مرة قدر عدد المرات التي تشير للقيامة؟ وقال صموئيل شدويك "أن الأيمان بمجيء الرب الثاني يملاء ثنايا العهد الجديد". هذا هو موضوع درسنا الثاني في النبوات.

ثاني نبوة في الكتاب المقدس

"وتنبأ عن هؤلاء اخنوخ السابع من آدم قائلا قد جاء الرب في ربوات قديسيه ليصنع دينونة على الجميع ويعاقب جميع أعمال فجورهم التي فجروا بها على جميع الكلمات الصعبة التي بها عليه خطاة فجار." يهوذا 14, 15 أن اختوخ السابع من آدم كان نبي وقد تنبأ عن مجيء الرب يسوع الذي سيأتي عن قريب مع ربوات قديسيه. اخنوخ لم يكن نبي فقط بل كان أول رائد الفضاء قد تقول من كان يعلم اخنوخ والجواب هو أن الله نفسه كان يعلمه فقد سار اخنوخ مع الله ثلاث مئة سنة. "وسار اخنوخ مع الله بعدما ولد متوشالح ثلاث مئة سنة وولد بنين وبنات." تكون 5: 22 وفي نهاية ثلاث مئة سنة لم يوجد اخنوخ على الأرض لان الله آخذه وسار اخنوخ مع الله ولم يوجد لان الله آخذه تكوين 5: 24وهكذا نجد أن اخنوخ كان أول إنسان لم يموت على الأرض والله آخذه وهو موجود عند الله . أن اخنوخ لا يستطيع أن يصعد إلى الله ولكن القادر على كل شيء فهو يستطيع أن يأخذ الإنسان من هذه الأرض إلى السماء حيث لملائكة والسرافيم والكرابيم تسجد له وتخدمه. وهكذا نرى هذا النبي الأول يقول عنه كاتب رسالة العبرانيين "بالأيمان نقل اخنوخ لكي لا يرى الموت ولم يوجد لان الله نقله. إذ قيل نقله شهد له بأنه قد أرضى الله. ولكن بدون أيمان لا يمكن إرضاؤه لانه يجب أن الذي يأتي إلى يؤمن بأنه موجود وانه يجازى الذين يطلبونه" عبرانيين 11: 5, 6 هذا هو اخنوخ أول نبي في الكتاب المقدس قد أرضى الله بالأيمان لانه بدون أيمان لا يمكن إرضاؤه. واخنوخ مقاد بروح الله تنبأ عن مجيء الرب. "لانه لم تأت نبوة قط بمشيئته إنسان بك تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس." 2 بطرس 1: 21 لقد درسنا أول نبوة كانت عن الرب يسوع المسيح الذي بموته سحق رأس الحية الشيطان والان نرى ثاني نبوة تتكلم عن مجيء الرب يسوع "هوذا قد جاء الرب في ربوات قديسيه ليصنع دينونة على الجميع ويعاقب جميع فجارهم على جيمع أعمال فجورهم التي فجروا بها وعلى جميع الكلمات الصعبة التي تكلم بها عليه خطاة فجار." يهوذا 14, 15 لقد سار اخنوخ مع الله حتى انه بروح الله عرف خفايا الله وكل من عرف خفايا الله يعرف أشياء لا يعرفها الإنسان العادي واخنوخ مساق بروح الله تكلم عن هذا اليوم العظيم الذي أعلن عنه بولص بقوله "لكي يثبت قلوبكم بلا لوم في القداسة أمام الله أبينا في مجيء ربنا يسوع المسيح مع جميع قديسيه." 1 تسالونيكي3: 13 أن روح الله ساق اخنوخ الذي عاش اكثر من ثلاث آلاف سنة قبل بولص الرسول لكي يتنبأ كما تنبأ بولص مساق هو أيضا بنفس الروح وكتب عن مجيء ربنا يسوع المسيح مع جميع قديسيه". أن هذه النبوة لم تتم بعد حتى الان ويوجد نبوة يجب أن تتم قبل النبوة لان كيف يمكن القديسين أن يأتوا مع المسيح أن كان بعض القديسين ما زالوا أحياء على الأرض والقسم الأخر أموات في القبور. وهكذا يجب أن تتم نبوة الاختطاف قبل هذه النبوة وهذه النبوة سجلها بولس الرسول "لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء والأموات في المسيح سيقومون أولا ثم نحن الأحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء وهكذا نكون كل حين مع الرب." 1 تسالونيكى 4: 16, 17 الأموات في المسيح هم القديسين الذين ماتوا كالرسول بطرس وغيرهم من التلاميذ وكل من ولد ولادة جديدة هؤلاء جميعهم سيقومون أولا ثم نحن الأحياء أي القديسين الأحياء الذين تقدسوا بدم المسيح وهؤلاء هم الذين ولدوا ولادة جديدة وهذا ما قاله بطرس الرسول "مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من الأموات لميراث لا يفنى ولا يتدنس ولا يضمحل محفوظا في السموات لا جلكم." 1بطرس 1: 3, 4 كل من تقدس سيصعد إلى السماء كما صعد ايليا وكل من اراد أن يتقدس يجب أن يتقدس كما قال الله لكي يكون قديس حقيقي ومن يتقدس بطريقة أخرى فلن يرى الله ولن يصعده الله يوم القيامة الأولى ليكون له نصيب مع القديسين "فبهذه المشيئة نحن مقدسون بتقديم جسد يسوع المسيح مرة واحدة." عبرانيين10:10 "لانه بقربان واحد قد اكمل إلى الأبد المقدسي. عبرانيين 10: 14 كل من يولد ولادة ثانية ويتقدس بأيمانه بيسوع الذي مات على الصليب كفدية وككفارة، له نصيب في ملاقاة الرب يسوع ويوم الاختطاف وبمعنى أخر له نصيب في يوم قيامة الصالحين وهذه هي القيامة الأولى طوبى لمن له نصيب في هذه القيامة.

قد تسألني أنا لا أومن بيسوع بأنه ابن الله ولا أومن بأنه مات على الصليب هل لي نصيب في هذه القيامة؟ الجواب هو كلا. ولكن سيكون نصيب في القيامة الثانية وستقف أمام عرش الله العظيم ألا بيض وسيفتح الله الكتب وسيدينك من هذه الأسفار "كل من لم يوجد مكتوبا في سفر الحياة طرح في بحيرة النار" رؤيا 20: 15 كيف يتم عمل الولادة الثانية أو الولادة الجديدة. أولا على الذي يريد أن يولد ولادة جديدة عليه أن يقر ويعترف بخطاياه أما الله ويعترف بأنه خاطئ ولا يستحق السماء حسب أعماله لانه لا يوجد إنسان عاش أو سيعيش على هذه الأرض ولم يفعل خطية "إذ الجميع اخطاوا واعوزهم مجد الله "رومية 3: 23وقد قال يسوع لا صالح ألا الله وهذا يجعل الجميع خطاة ماعدا الله . يسوع هو ابن الله لم يعرف خطية ولم يفعل خطية بل كان بارا وكاملا. ثانيا- على الإنسان أن يعترف بأنه ذاهب إلى جهنم بسبب خطيته ولهذا السبب يلتمس من الله أن يغفر له. ثالثا- على الإنسان أن يبتغي الولادة الجديدة فيؤمن بيسوع بأنه الوحيد الذي يستطيع أن يعطيه الحياة الأبدية وقد قال بطرس مقاد بالروح القدس "وليس بأحد غيره الخلاص لان ليس اسم أخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص." أعمال الرسول 4: 12 أن يسوع هو الوحيد الذي يستطيع أن يغفر خطايا "قال له يسوع أنا هو الطريق والحق والحياة. ليس أحد يأتي إلى الأب ألا بي." يوحنا 14 : 6 يجب على كل من يريد أن يولد ثانية أن يؤمن بيسوع المسيح بأنه هو الطريق الوحيد إلى السماء وليس أحد يستطيع أن يرى الآب الا إذا آمن بيسوع المسيح كل من يؤمن هذا الأيمان سيقوم بالقيامة الأولى وبذلك سيكون واحد من ربوات القديسين الذين سيأتوا مع الرب يسوع في ذلك اليوم الرهيب والمجيد. رابعا- كيف تتم عملية الولادة الجديدة "لأنك أن اعترفت بفمك بالرب يسوع وأمنت بقلبك إن الله أقامه من الأموات خلصت لان القلب يؤمن به للبر والفم يعترف به للخلاص." رومية 10: 9, 10 يجب عليت لتحصل على الخلاص أن تؤمن بقلبك بالرب يسوع. أن يسوع هو ابن الله وان آمنت به بأنه رب يجب أن يكون سيد على حياتك ومن ثم تعترف به قدام الناس بأنه هو الذي أعطاك حياة أبدية إذ قدمها لك بالنعمة وأنت قبلتها بالأيمان "لا نكم بالنعمة مخلصون بالايمان وذلك ليس منكم هو عطية الله . ليس من اعمال كيلا يفتخرا أحد." افسس 2: 8, 9 أن كنت قد أمنت واعترفت بان يسوع هو مخلصك أمام إنسان ما فأنت لك حياة أبدية وسيكون لك نصيب في القيامة الأولى.

ماذا يحدث بعد القيامة الأولى؟

كل من يولد ثانية يصبح في المسيح "إذا أن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة الأشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديدا." 2 كورنثوس 5: 17 وكل إنسان في المسيح سيظهر أمام كرسي المسيح لينال كل واحد ما كان بالجسد بحسب ما صنع خيرا كان أم شرا ولكن المولود ولادة ثانية لن يقف أمام عرش الله العظيم الأبيض ليقدم حساب عن الخطية. لان بولس في رسالته إلى أهل رومية يقول "إذا لاشيء من الدينونة الان على الذين هم في المسيح يسوع السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح." رومية 8: 1 الآية تشدد فتقول لاشيء من الدينونة إي كل من كان في المسيح يسوع وذلك بالأيمان به بأنه هو القربان والذبيحة الوحيدة التي قدمت لمغفرة الخطايا فبهذا الأيمان يصبح في المسيح وان لا يذهب إلى جهنم ولا إلى البحيرة المتقدة بنار وكبريت. بل سيكون له مكان في السماء وله حياة أبدية لانه سيصرف الأبدية في حضرة الله وهكذا أول شيء يحدث للمؤمن بعد القيامة الأولى وهو انه سيظهر أمام كرسي المسيح لينال حسب ما صنع في الجسد خيرا كان أم شرا. وبعد ذلك سيأتي مع يسوع وسيكون من عداد ربوات القديسين كم من الوقت يمر بين القيامة الأولى ومجيء يسوع مع القديسين؟ البعض يظن بان الوقت بين القيامة الأولى ومجيء يسوع مع القديسين سيكون ثلاث سنوات ونصف ولكن هذا الرأي خاطئ والتعليم الصحيح هو بأنه سيمر سبع سنوات أو اكثر بين القيامة الأولى ومجيء يسوع مع القديسين وبهذه الفترة من الزمن يقف المؤمنين في المسيح ليأخذوا ما يستحقونه من جوائز. بينما يكون على الأرض في الفترة ذاتها ضيقة عظيمة على كل سكان الأرض لم يكن مثلها منذ إنشاء العالم. قد تسأل متى سيأتي الاختطاف؟ أن الاختطاف سيكون في وقت غير معروف ولا أحد في العالم كله يستطيع أن يعرف ذلك الوقت وقد قال يسوع نفسه لا أحد يعرف ذلك الوقت فقال "أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بها أحد ولا ملائكة السموات ألا أبي وحده." متى 24: 36 اننا بالحقيقة لا نستطيع أن نعرف اليوم ولا الساعة ولكن من نبوة أخرى نستطيع أن نعرف كم قريبين من ذلك الوقت أن القيامة الأولى قد تحدث إي لحظة إنني لا اعرف ولا الساعة ولكن اعرف أن الأيام قد قربت جدا وفي أي ويوم أو ليلة قد يحدث الاختطاف فهل أنت مستعد؟

أسئلــة الدرس الثاني

1- من تنبأ بالنبوة الثانية؟________________ 2- من هو أول نبي؟ ________________ 3- كم من الزمن سار هذا النبي مع الله ؟____________ 4- هل نبوة اخنوح تعارض نبوة بولس الرسول؟__________ 5- هل مات اخنوح؟ وماذا حدث له؟ ________________________ 6- قبل مجيء الرب مع ربوات قديسيه ماذا سيحدث؟__________________ ________ ___ 7 - من له الحق في القيامة الاولى؟_______________________ 8- أين سيظهر كل من أمن بالمسيح؟___________________ 9- هل سيقف كل من ولد ولادة جديدة أمام عرش الله للحساب؟___________ ________________________ 10- هل هناك دينونه على الذين هم في المسيح يسوع السالكين حسب الروح؟__ ____________________________ ____ 11- كيف يصبح الإنسان قديس؟__________________________________ _______ _________________________ 12- هل عين الله وقت الاختطاف؟ _______________ ____________ ________________ 13- كم من الزمن بين الاختطاف ومجيء الرب في ربوات قديسيه؟_____________________________________ _______________ 14- سألك صديق "أريد أن يكون لي نصيب في القيامة الأولى فماذا يجب أن افعل" اشرح له ماذا يجب أن يفعل؟ ________________________________________________________ _____________________________________________________________

انقر هنا لتنتقل الى الدرس الثالث