ادرس بالمراسلة

If you know how to read Arabic and you can not read the below then you need the browser "Internet Explorer". If you do not have the "Internet Explorer" then you need to copy this page and past it on "Microsoft Word" that have Arabic fonts.

عبادة الله بالروح والحق

"الله روح. والذين يسجدون له فبالروح و الحق ينبغي آن يسجدوا." يوحنا 24:4 "حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان. لأنه مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد." متى 10:4 العبادة هي لله وحده ولا يحق لأي إنسان أن يعبد غير الله. الإنسان الذي ينحني أمام جبل أو شجرة أو حجر أو طير أو إنسان أو حيوان فهو عابد أوثان.

الله يقول في الوصية الثانية "لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن..." خروج 4:20 , 5 هذه الوصية تنهي عن صنع التماثيل و الصور لما في السماء و على الأرض و تحت الأرض. إذا لا أتستطيع أن اصنع تمثالا ولا صورة للرب يسوع المسيح لأنه هو في السماء وفي كل مكان. و لا أتستطيع أن اصنع تمثالا ولا صورة لمريم العذراء لأنها في السماء. ولا أتستطيع أن اصنع تماثيل ولا صور للقديسين لأنهم في السماء. وصنع التماثيل والصور لما في السماء هي خطية اعظم من صنع التماثيل والصور لبوذا كما يصنع البوذيين عبدة الأصنام.

كما إنني لا أتستطيع أن اصنع تمثالا منحوتا ولا صورة لما في السماء. كذلك لا أتستطيع أن اصنع تمثالا منحوتا ولا صورة لما على الأرض من حيوانات و نباتات و طيور و اسماك وجماد وأناس حتى ولو كانوا أنبياء أو رسل. لان صنع هذه التماثيل و الصورة لهدف العبادة , هي عبادة الأصنام البغيظة عند الله. وثم قال لا تسجد لهن. أي أن الإنسان غير مسموح له أن يصنع أو يسجد أو يعبد التماثيل و الصور لان الله قال في الوصية الثانية. "لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن..." خروج 5,4:20

ينبغي ان يكون السجود فقط لله خالق السموات و الأرض. "للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد." السجود لله ينبغي أن يكون بالروح والحق. يجب أن لا ا سجد ولا اعبد التماثيل والصور. لقد ظل كثير من الناس وراء عبادة الشمس والقمر والشجر والحجر والبقر والنبات والحيوانات والحشرات. فسجودي إلى الله يجب أن لا يكون محصورا باتجاه واحد نحو أي شيء مادي على الأرض أو في السماء. لان الذي يسجد لله الموجود في كل مكان لا يحدد اتجاه سجوده بل يسجد له بالروح والحق غير معتبر شمالا أو جنوبا, شرقا أو غربا لان الله موجود في كل مكان.

وأخيرا يقول "ولا تعبدهن." عندما اسجد لله واصلي وأتكلم مع الله, أنا اعبد الله. "وإياه وحده تعبد." العبادة هي عملية السجود و الصلاة إلى الله. حتى إن الإنسان إذا صلى ولم يسجد تعد أيضا عبادة. وبما أن الله امرنا بعبادته فقط فلا يحق إذا لنا أن نصلي إلا إلى الله. "للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد." فإذا يجب على كل البشر أن تصلي وتطلب من الله فقط كل طلباتها. ولا يحق للإنسان أن يوجه صلاته إلى القديسين والرسل والأنبياء والملائكة. وكل من طلب وصلى أي صلاة ووجهها لغير الله خالق السموات والأرض فهو عابد صنم ولن يسمع الله صلاته.

هل يسمع الله صلاة الإنسان؟ الله لا يسمع صلاة الإنسان الخاطئ. إن جميع البشر من قديسين وأنبياء ورسل هم خطاة حسب ما جاء في الكتاب المقدس "اذ الجميع اخطأوا وأعوزهم مجد الله." رومية 23:3 كما هو مكتوب انه ليس بار ولا واحد." رومية 10:3 "الكل قد زاغوا معا فسدوا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد." مزمور 3:14 إن كان جميع البشر خطاة وليس هناك بار واحد هذا يعني أن الله لا يسمع الصلوات الذي تصليها الناس على الأرض. "فرأى انه ليس إنسان و تحير من انه ليس شفيع. فخلصت ذراعه لنفسه وبره هو عضده." أشعياء 16:59 هذه الآية توضح لنا بان الله لم يجد بين الناس شفيع فخلصت ذراعه لنفسه أي أن الله نفسه عمل الفداء. النبي أشعياء يقول "انا انا الرب و ليس غيري مخلص." أشعياء 11:43 فجميع الناس اخطأوا ولم يرضوا الله.

وهكذا الله لم يجد بين البشر شفيع أو مخلص. فتجسد الله في الرب يسوع المسيح ليكون ذلك المخلص. وقال الرسول بطرس "وليس بأحد غيره الخلاص. لان ليس اسم آخر تحت السماء قد اعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص." أعمال 12:4 نجد في أشعياء إن الرب هو المخلص وفي أعمال الرسل إن يسوع المسيح هو المخلص فإذا يسوع المسيح هو الرب. وهذا ما أعلنته الملائكة عندما ولد الرب يسوع المسيح في بيت لحم فقالت "انه ولد لكم اليوم في مدينة دأود مخلص هو المسيح الرب." لوقا 11:2 بما أن كل البشر خطاة. الله لا يسمح للخاطيء أن يقترب إليه لا بالصلاة ولا بعد الموت. الله خالق السموات والأرض هو اله غفور رحيم. وهو يرغب في غفران خطايا جميع البشر. "لان هذا حسن ومقبول لدى مخلصنا الله الذي يريد أن جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون. لأنه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الإنسان يسوع المسيح." 1 تيموثأوس 2 :3-5 "الله يريد أن جميع الناس يخلصون" فلهذا السبب عمل الفداء من اجل الإنسان. الحيوان لا يستطيع أن يعمل الفداء للإنسان ولم يجد الله من بين الناس بار يقوم في عمل الفداء والملائكة لا يمكنها أن تفدي الإنسان. سمح الله أن يكون الخروف رمز الفداء لكي يعرف البشر انه يريد الفداء. لكن الخروف غير مقبول عند الله لان الخروف ليس فيه روح أبدية كما للإنسان روح. وهذه الحيوانات من خرفان وحمام وبقر لا تستطيع أن تفدي نفس الإنسان الأبدية. الوحيد الذي يستطيع أن يفدي الإنسان هو إنسان بار لم يفعل ولا خطية كل أيام حياته. وقال في هذا الموضوع أشعياء النبي "وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا تأديب سلامنا عليه وبحبره (جروحه) شفينا. كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه والرب وضع عليه إثم جميعنا. ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق الى الذبح وكنعجة صامته أمام جازيها فلم يفتح فاه" أشعياء 53: 6,7 ويقول أشعياء أيضا "... وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها." أشعياء 53 : 11 لو درسنا هذه الآية "الرب وضع عليه إثم جميعنا" نلاحظ بان الرب هو الذي وضع كل آثامنا على إنسان يساق الى الذبح كشاة. و من الآية الثانية هذه "وعبدي البار بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها." نلاحظ بان الإنسان الذي حمل آثامنا هو "عبدي البار" لم يقل عبيدي الأبرار. أي أن البار الوحيد في نظر الله هو واحد وواحد فقط. يجب على الإنسان الذي يقوم في عمل الفداء أن يكون بار وفيه روح أزلية كما جاء في العهد الجديد "واما المسيح ... وليس بدم تيوس و عجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة الى الأقداس فوجد فداء أبديا. ... فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح أزلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من أعمال ميتة لتخدموا الله الحي." عبرانيين 9 : 11 , 12 ,14. الرب يسوع المسيح هو الوحيد الذي ولد بروح أزلية أو بكلمات اخره حبل به من الروح القدس وولد من مريم العذراء. "فاجاب الملاك وقال لها. الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله." لوقا 1 : 35.

اعد الله الفداء بالرب يسوع المسيح منذ قبل تأسيس العالم. "عالمين أنكم افتديتم لا بأشياء تفنى بفضه أو ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء. بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح. معروفا سابقا قبل تأسيس العالم ولكن قد اظهر في الأزمنة الأخيرة من أجلكم." 1 بطرس 1 : 18- 20. قبل تأسيس العالم اعد الله التجسد والفداء بدم يسوع المسيح. وضع الله قبل أن يخلق العالم خطة إلهية وهي أن الله يتجسد في الرب يسوع المسيح ويموت على الصليب. وموته على الصليب لم يحدث بسبب ضعف الله المتجسد الرب يسوع المسيح وعدم قدرته في النزول عن الصليب أو في عدم قدرته الصعود الى السماء. "... حينئذ تقدموا والقوا الأيادي على يسوع وامسكوه. وإذا واحد من الذين مع يسوع مد يده واستل سيفه و ضرب عبد رئيس الكهنة فقطع أذنه. فقال له يسوع رد سيفك الى مكانه. لان كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون. أتظن أنى لا أتستطيع الآن أن اطلب الىابي فيقدم لي اكثر من اثني عشر جيشا من الملائكة. فكيف تكمل الكتب انه هكذا ينبغي أن يكون." متى 26 : 50 - 54 فالمسيح لم يمت على الصليب مهزوما بل منتصرا على الشيطان "فأذ قد تشارك الأولاد في الحم والدم اشترك هو أيضا كذلك فيهما لكي يبيد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت اي إبليس ويعتق أولئك الذين خوفا من الموت كانوا جميعا كل حياتهم تحت العبودية." عبرانيين 2: 14 , 15 فموت المسيح على الصليب كان انتصارا على الشيطان و حسب خطة الله الموضوعة قبل تأسيس العالم.

إذا الرب يسوع المسيح هو الله المتجسد "وبالإجماع عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الأمم أومن به في العالم رفع في المجد." 1 تيموثاوس 3: 16 اى أن الله عندما تجسد كان في المسيح "أي أن الله كان في المسيح مصالحا العالم لنفسه غير حاسب لهم خطاياهم ..." 2 كورنثس 5 : 19 ولا عجب إذا إن قال الرب يسوع المسيح "... الذي رآني فقد رأى الآب..." يوحنا 14: 9 كما قلنا سابقا العبادة هي لله فقط. "للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد." إذا كل البشر والملائكة مجبورة أن تعبد الرب يسوع و كل من لا يعبده يعصى أوامر الله كما عصى الشيطان أوامر الله. "وأيضا متى ادخل البكر الى العالم يقول ولتسجد له كل ملائكة الله" عبرانيين 1: 6. البكر الذي ادخل الى العالم هو الرب يسوع المسيح. الله امر كل الملائكة لتسجد لله المتجسد وهو الرب يسوع. الله امر الإنسان والملائكة لتسجد لله فقط وبما ان يسوع المسيح هو الرب كما قالت الملائكة فإذا علينا أن نسجد و نعبد الرب يسوع المسيح وكل من لا يعبد الرب يسوع سيذهب الى جهنم ليكون مع الشيطان العاصي.

آمن بالرب يسوع الذي ولد من عذراء ومات من أجلك على الصليب وسفك دمه لمغفرة خطاياك وقام في اليوم الثالث وكل من يؤمن به لا يهلك بل تكون له الحياة الأبدية. آمن به واطلب بالصلاة قائلا : يا رب يسوع انا لن اسجد ولن اعبد غيرك من الآن وصاعدا لانك أنت هو الله المتجسد وانا اعترف بأنني خاطئ فاطلب منك أن تغفر لي كل خطاياي وتعطيني حياة أبدية اطلب هذا باسم الرب يسوع.

الاسـم : _________________________________________________ العمـر _________ العنوان _________________ _____________________ _________________ في هذا التاريخ اليوم _____ الشهر ______ السنة _____ قد صليت الى الرب يسوع بأيمان وهو أعطاني الحياة الأبدية. أطلب منكم الصلاة من أجلي لأتقوى بالإيمان.

الوسيط

اوصنا

الهي الهي لماذا تركتني

هل تعرف اسمه

صدق او لا تصدق

انت بلا عذر

هدية الميلاد

الحرية

 

السعادة

المتحجرات تقول

المطهر

مملكتين في صراع

مسحاء كذبة

الايمان

الذرة بين البداية والنهاية

الوسيط

حرية الفرد

 

عبادة الله

متى عاش الديناصور

اطلب تأخذ

   

للحصول على هذه الدروس ارسل لنا : Email : ahima@palnet.com